الرئيسية » الاخبار » القهوة الثقافية
القهوة الثقافية
2222222222

ضمن برامج مركز الأمير سلمان للشباب والتي تهدف لرفع الوعي لدى الشباب وتثقيفهم، أقيمت فعالية القهوة الثقافية بمقر مركز الأمير سلمان للشباب بالرياض بعنوان (الإعلام بين العقل العربي والتعليم) للدكتور مالك الأحمد الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود والتي أدارها الإعلامي أسامة العشماوي الذي تحدث في البداية عن ماهية الإعلام وماهية التعليم، وأن هناك قواسم مشتركة بينهما حيث إن الإنسان والإبداع هما محور لكلاهما.

وتطرق للحديث عن إيرلندا كدولة كانت تعد دولة متخلفة مقارنة بموقعها في أوروبا ولكن من خلال خطة طويلة المدى أعدتها وزارة التربية لديهم لجعل التعليم أكثر فعالية وإنتاجية صارت المحصلة بأن غالبية الشركات الكبرى في مجال التكنولوجيا كأنتل وسامسونج اتخذت من أيرلندا مقر لها.

وأكد الدكتور الأحمد أن الدول الناجحة هي من تهتم بإعلامها، فضرب مثلاً باليابان التي لديها مجلة لطفل عمره سنتان بينما في عالمنا العربي تجد مجلة الطفل تخاطب الطفل من عمره ست سنوات وحتى السادسة عشرة وأن الإعلام هو صورة للبيئة المحلية التي يعد التعليم لاعباً مهماً فيها ومؤثراً بطريقة إيجابية فيها وأن القيادات الناجحة لا تخرج إلا من بيئة تعليمية قوية وأننا نحتاج لإعلام يدعم التعليم وتعليم يدعم الإعلام لنسير في خطين متوازيين لنصل للنجاحات على كافة الأصعدة ولتصنع جيلاً شاباً قادراً على خلق فرص النجاح واقتناصها.

والجدير بالذكر أن القهوة الثقافية تقام بالمركز شهرياً وتناقش من القضايا الثقافية ما يهم الشباب فتجعلهم عوامل إيجابية مؤثرة فيها.

الاخبار
شركاؤنا